الحلقة ١١: نظرة على ٢٠١٦

تقديم: فيصل الأحمدي، حمد العامر، وقارو

انتهى ٢٠١٦ بكل ما جاء فيه من حاجات فرحتنا أو زعلتنا وحان الوقت نوقف لحظة ونقيم أهم ما سار في عالم الأنمي على المستوى العام وعلى المستوى الشخصي، بالإضافة إلى نقاش بعض الأخبار المهمة من إعلان مواسم ثانية لعدة أنميات، كوميك-كون أخيرًا في السعودية، والجرعة المعتادة من الشطحات! وما ننسى معلومات أستاذ حمد القيمة~!!

روابط ذكرناها

نظرة على ٢٠١٦

  • أعلى السلاسل/فرانتشايز مبيعًا (رابط)
  • أعلى الأنميات مبيعًا (رابط)
  • أعلى الأفلام مبيعًا (رابط)

أنميات ذكرناها

فيصل:

  • Osomatsu-san
  • Tonkatsu Dj Agetarou
  • Mob Psycho 100
  • Gundam 1979
  • Ashita no Joe
  • Maison Ikkoku

حمد:

  • Mob Psycho 100
  • Flip flappers
  • Ping Pong
  • Tatami Galaxy
  • Mind Game
  • Monogatari Series
  • Haikyuu!!
  • Macross
  • Drifters
  • Jojo Part 4
  • The Great Passage
  • Mobile Suit Gundam
  • Gundam The Origin
  • Mobile Suit Gundam: Iron Blooded Orphans
  • قارو:
  • Jojo Part 4
  • Boku no hero academia
  • Relife
  • Sakamoto desu ga?
  • Dragon ball
  • Detective Conan movie 19
  • CODE GEASS

يوتيوب، تويتر، قيمنا على آيتونز، رابط RSS. ادعمنا على بيتريون! حساب خليل

One thought on “الحلقة ١١: نظرة على ٢٠١٦

  1. حلقة جميلة يا شباب، للأمانة ما حسيت بالوقت فيها، أهنيكم عليها صراحةً، مدري أعجبتني كثير، ممكن عشان طولها.
    بالنسبة لسعودي كوميكون، أنا مستعد بشكل كبير أروح لو قارو حيسوي كوسبلاي فيه
    عندي فقط تعليق على جزئية Attack On Titan المانجاكا هاجيمي ايسياما قال بتصريح قديم أنه راح ينهي العمل في المجلد العشرين، بعدها بسنة 2014 قال بتصريح آخر أنه غير رأيه ويحتاج ثلاث سنين تقريبًا عشان ينهي العمل، فالمتوقع حاليًا بعد حسابي لكلامه مع عدد الفصول والمجلدات أنه راح ينهيها في عام 2017 أو النصف الأول من 2018 بالكثير واللي تقريبًا بيكون بالمجلد 25 – 27 إلا إذا بغير رأيه ويبي يطولها زايدة بعد سالفة الضغوطات عليه من جهة الماديات والمكاسب اللي يحصلها وغيرها.

    أخيرًا يعطيكم العافية، وشاكرين لكم جهودهم، سواء كان على اليوتيوب أو البودكاست وحتى تواجدكم في حكايا مسك وغيرهم من الأمور الأخرى، شكرًا لكم وكل عام وأنتم بألف خير، مع تمنياتنا وطمعّنا بفيديوهات أكثر وأجمل هالسنة، بالتوفيق وفي أمان الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*